حرف الطاء كاملآ

شاطر

توتة
Admin

عدد المساهمات : 1037
تاريخ التسجيل : 13/02/2014

حرف الطاء كاملآ

مُساهمة من طرف توتة في الجمعة 23 نوفمبر - 18:06


بّسم الله الرّحمن الرّحيم
مكتبة الأسرة
الحكمة المأثورة والأمثال المضروبة

● [ الباب السادس عشر ] ●
فيما جاء من الأمثال في أوله الطاء

● ● المثل المضروب
طويته على بلالته
تفسير هذا المثل
يقال طويته على بلالته وعلى بلاله وبللاته معناه احتملت أذاه وأغضيت عن مكروهه
وأصله أن أصحاب المواشى إذا استغنوا عن الأوطاب عند ذهاب الألبان طووها وهى مبتلة وتركوها إلى وقت الحاجة إليها فيضرب مثلا لاحتمالك أذية الرجل لبقية ودك عنده أو لما تنتظر من مراجعته إلى حسن الحال بينك وبينه
ويقال أيضا طويت الرجل إذا تركت مودته وطويته إذا مررت به ولم تسلم عليه قال الشاعر
( وإنى إذا ساء الخليل طويته . كطى اليمانى ثم قل له نشرى )

● ● المثل المضروب
الطعن يظأر
تفسير هذا المثل
يضرب مثلا للبخيل يعطى على الرهبة يقول إنه إذا خافك أن تطعنه عطفه ذلك عليك فجاد لك بماله ومثله قول الشاعر
( وإلا تصل رحم ابن عمرو بن مرثد . يعلمك وصل الرحم عضب مجرب )
ويظأر يعطف ومنه سميت الداية ظئرا

● ● المثل المضروب
طمح مرقمة
تفسير هذا المثل
قال الأصمعى مرقمة رجل وطمح معناه أفرط في الأمر وجاوز فيه الحد
ويقال أيضا طاح مرقمة ويجعل مثلا في الرجل يهلك وينقطع سببه
وأصله أن بنى هلال وبنى فزارة تنافروا إلى أسد بن مدرك الخثعمى فقال بنو عامر أكلتم يا بنى فزارة أير الحمار قالوا أكلناه ولم نعرفه
وحديث ذلك أن ثلاثة نفر اصطحبوا فزارى وتغلبى وكلابى فصادوا حمارا فمضى الفزارى في حاجة فطبخا وأكلا وخبآ للفزارى جردان الحمار فلما رجع قالا قد خبأنا لك فأقبل يأكل ولا يكاد يسيغ وجعلا يضحكان ففطن فقال أكل شواء العير جوفان وجوفان الحمار جردانه ثم أخذ السيف وقام إليهما فقال لتأكلانه أو لأقتلنكما فقال لأحدهما وكان اسمه مرقمة كل فأبى فضربه فأبان رأسه فقال الآخر طاح مرقمه فقال الفزارى وأنت إن لم تلقمه أراد تلقمها فلما ترك الألف ألقى الفتحة على الميم كما قيل ويلم الحيرة وأى رجال به أى بها فعيرت فزارة بأكل الجردان فقال الكميت بن ثعلبة وهم ثلاثة هذا أقدمهم ثم كميت بن معروف ثم كميت بن زيد وكلهم من بنى أسد
( نشدتك يا فزار وأنت شيخ . إذا خيرت تخطئ في الخيار )
( أصيحانية أدمت بسمن . أحب إليك أم أير الحمار )
( بلى أير الحمار وخصيتاه . أحب إلى فزارة من فرار )
والفرار من أولاد الضأن فقال بنو فزارة لكن منكم يا بنى هلال من قرى في حوضه فسقى إبله فلما رويت سلح فيه ومدره بخلا بفضلة مائه فقال فيكم الشاعر
( لقد جللت خزيا هلال بن عامر . بنى عامر طرا بسلحة مادر )
( فأف لكم لا تذكروا الفخر بعدها . بنى عامر أنتم شرار المعاشر )
فقضى أسد بن مدرك على الهلاليين

● ● المثل المضروب
طارت بهم العنقاء
تفسير هذا المثل
يقال ذلك للقوم إذا هلكوا فلم يبق منهم أحد والعنقاء اسم لا مسمى له قال أبو نواس
( وما خبزه إلا كعنقاء مغرب . تصور في بسط الملوك وفي المثل )
وقلت
( ألا إنما آوى وعنقاء مغرب . وعرس وإخوان الصفاء سواء )

● ● المثل المضروب
لهم طير الله لا طيرك
تفسير هذا المثل
والطير التطير والطير أيضا القدر وجمع طائر
والمعنى هاهنا طير الله أوفق من طيرك أي قدره أوفق من تقديرك لنفسك قال الشاعر في نحوه
( تعلم أنه لا طير إلا . على متطير وهو الثبور )
( بلى شيء يوافق بعض شىء . أحايينا وباطله كثير )
ونحوه قول الشاعر
( فما عاجلات الطير يدنين للفتى . رشادا ولا عن ريثهن مجيب )
( ورب أمور لا تضيرك ضيرة . وللقلب في مخشاتهن وجيب )
( ولا خير فيمن لا يوطن نفسه . على نائبات الدهر حين تنوب )
وزعم أبو عبيدة وحده أن الطير واحد وجمع فقال طير بمعنى طائر

● ● المثل المضروب
طال الأبد على لبد
تفسير هذا المثل
ويروى طال الأمد والأمد الغاية والأبد الدهر وقد ذكرنا أصل هذا المثل فيما تقدم

● ● المثل المضروب
الطريف خفيف والتليد بليد
تفسير هذا المثل
والمثل للقمان بن عاد وقد ذكرنا حديثه فيما تقدم ومعناه أن الذي تستجده من الأشياء أحب إليك من الذي طال لبثه معك وقريب منه قول الناس لكل جديد لذة وهو من قول الحطيئة
( لكل جديد لذة غير أننى . وجدت جديد الموت غير لذيذ )
وقريب منه قول مسلم بن الوليد
( إنى كثرت عليه في زيارته . والشيء مستثقل جدا إذا كثرا )
( قد رابنى منه أنى لا أزال أرى . في عينه قصرا عنى إذا نظرا )

● [ تفسير الأمثال المضروبة في التناهي والمبالغة ] ●
الواقع في اوائل أصولها الطاء

● ● المثل المضروب
أطول من ظل الرمح
تفسير هذا المثل
من قول ابن الطثرية
( ويوم كظل الرمح قصر طوله ... دم الزق عنا واصطفاق المزاهر )
ويقال للمفرط في الطول ظل نعامة وللمنكر الضخم ظل الشيطان فأما لطيم الشيطان فالملقو

● ● المثل المضروب
أطول من طنب الخرقاء
وأطول من حبل الخرقاء
تفسير هذا المثل
لأن الخرقاء لا تعرف مقادير الأطناب فتطولها
وأما قولهم إذا طلع السماك ذهبت العكاك وبرد ماء الحمقاء فمعناه أن الحمقاء لا تبرد الماء فإذا طلع السماك برد ماؤها وإن لم تبرده

● ● المثل المضروب
أطول من الفلق
تفسير هذا المثل
يعنون الصبح

● ● المثل المضروب
أطول من السكاك
وأطول من من اللوح
تفسير هذا المثل
يعنون الهواء بين السماء والأرض

● ● المثل المضروب
أطول ذماء من الضب
تفسير هذا المثل
والذماء مابين الذبح إلى خروج النفس والضب يذبح فيبقى ليلته مذبوحا ثم يطرح في النار فيتحرك

● ● المثل المضروب
أطول ذماء من الأفعى
تفسير هذا المثل
لأنها تذبح فتبقى أياما تتحرك

● ● المثل المضروب
أطول ذماء من الحية
تفسير هذا المثل
لأنه ربما قطع الثلث منه فيعيش إن سلم من الذر

● ● المثل المضروب
أطول ذماء من الخنفساء
تفسير هذا المثل
لأنها تشدخ فتمشى

● ● المثل المضروب
أطول من فراسخ دير كعب
تفسير هذا المثل
من قول الشاعر
( ذهبت تماديا طولا وعرضا ... كأنك من فراسخ دير كعب )

● ● المثل المضروب
أطول صحبة من الفرقدين
تفسير هذا المثل
من قول عمرو بن معد يكرب
( وكل أخ مفارقه أخوه ... لعمرو أبيك إلا الفرقدان )

● ● المثل المضروب
أطول صحبة من انبي شمام
تفسير هذا المثل
وهما هضبتان قال الشاعر
( وكل أخ مفارقه أخوه ... لعمرو أبيك إلاابني شمام

● ● المثل المضروب
أطول صحبة من نخلتي حلوان
تفسير هذا المثل
من قول مطيع بن إياس في جارية له باعها ثم تتبعتها نفسه فقال وهو بحلوان
( أسعداني يا نخلتي حلوان . وابكيا لي من ريب هذا الزمان )
( واعلما ان ريبة لم يزل . يفرق بين الحياة والحيوان )
( ولعمري لو ذقتما حرق الفرقة . أبكاكما الذي أبكاني )
( أسعداني وأيقنا أن نحسا . سوف يلقاكما فتفترقان )
( كم رمتني صروف هذي الليالي . بفراق الأحباب والخلان )
( غير أني لم تلق نفسي كما لاقيت . من فرقة ابنة الدهقان )
( وبرغمي أصبحت ليس تراها العين . مني وأصبحت لا تراني )
وخرج المهدي متصيدا إلى حلوان ففتنته مغنية فقال
( أيا نخلتي حلوان بالشعب إنما . أشذ كما عن نخل جوخي شقاكما )
( إذا نحن جاوزنا الثنية لم نزل . على وجل من سيرنا أو نراكما )
فهم بقطعهما فقالت أعيذك بالله أن تكون على النحس الذي ذكره مطيع وأنشدته
( أسعداني وأيقنا أن نحسا . سوف يلقاكما فتفترقان )
فكف عنهما ووكل بهما من يحفظهما وأنشدنا حسان بن إسحاق
( أيها العاذلان لا تعذلاني . ودعاني من الملام دعاني )
( وإبكيا لي فإنني مستحق . منكما بالبكاء أن تسعداني )
( إنني منكما بذلك أولى . من مطيع بنخلتي حلوان )
( فهما تجهلان ما كان يشكو . من جواه وأنتما تعلمان )

● ● المثل المضروب
أطير من عقاب
تفسير هذا المثل
لأنها تتغدى بالعراق وتتعشى باليمن

● ● المثل المضروب
أطير من حبارى
تفسير هذا المثل
لأنها تصاد بظهر البصرة فتوجد في حواصلها الحبة الخضراءغضة طرية وبينها وبين ذلك بلاد وبلاد

● ● المثل المضروب
أطيش من فراشة
تفسير هذا المثل
لأنها تلقى نفسها في النار

● ● المثل المضروب
أطيش من ذباب
تفسير هذا المثل
من قول الشاعر
( ولأنت أطيش حين تغدو سادرا . رعش الجنان من القدوح الأقرح )
يعني الذباب

● ● المثل المضروب
أطفس من العفر
تفسير هذا المثل
وهو ذكر الخنازير

● ● المثل المضروب
أطيب نشرا من الروضة
وأطيب نشرا من الصوار
تفسير هذا المثل
والنشر الرائحة والصوار المسك

● ● المثل المضروب
أطمع من قالب الصخرة
تفسير هذا المثل
يذكر أنها صخرة كانت مكتوبا عليها إقلبني أنفعك فقلبها إنسان فوجد عليها رب طمع يهدي إلى طبع
فما زال يضربها بهامته تأسفا حتى مات

● ● المثل المضروب
أطمع من أشعب
تفسير هذا المثل
وهو أشعب بن جبير مولى عبد الله بن الزبير من أهل المدينة يكنى أبا العلاء ولد يوم قتل عثمان رضي الله عنه وبقي إلى أيام المهدي
ومن طمعه أنه كان يقول ما تناجى إثنان إلا وقع في قلبي أنهما يأمران لي بشيء وإن كان على جنازة وقع في قلبي أن الميت أوصى لي بشيء من ماله
وقدم على يزيد بن حاتم بمصر فرآه يسار بعض خدمه فانكب على يده يقبلها فقال مالك قال رأيتك تسار غلامك فعلمت أنك تأمر لي بشيء قال ما فعلت ولكني أفعل وأمر له بصلة
ورأى رجلا يعمل طبقا فقال أقم حروفه فلعل من يشتريه يحمل لي فيه شيئا
وقال لدلالة اطلبي لي إمرأة إن تجشأت عليها شبعت وإن أكلت رجل جرادة إتخمت
وجعل له جعل على أن يغني سالم بن عبد الله قال فدخلت عليه فغنيته
( دعون الهوى ثم إرتمين قلوبنا . بأسهم أعداء وهن صديق )
فقال سالم مهلا مهلا فقال لا أسكت إلا بذلك السندي فقال هو لك فإسكت فأخذته وخرجت وقلت غنيته وطرب فأعطاني هذا السندي وإنما أعطانيه لأسكت وأخذت منهم الجعل

● ● المثل المضروب
أطوع من ثواب
تفسير هذا المثل
من قول الشاعر
( وكنت الدهر لست أطيع أنثى . فصرت اليوم أطوع من ثواب )
وهو اسم كلب

● ● المثل المضروب
أطوع من فرس
أطوع من كلب
أطب من ابن حذيم
تفسير هذا المثل
معروفة

● [ تمت الأمثال التى جاء في أوله الطاء ] ●


مُختصر كتاب جمهرة الأمثال
تأليف : أبو هلال العسكري
منتدى ميراث الرسول . البوابة



    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 10 ديسمبر - 16:02