باب الصلاة وباب الجنائز

شاطر
avatar
الإدارة
Admin

عدد المساهمات : 773
تاريخ التسجيل : 13/02/2014

باب الصلاة وباب الجنائز

مُساهمة من طرف الإدارة في الثلاثاء 2 أغسطس - 16:56


بّسم الله الرّحمن الرّحيم
مكتبة الحديث الشريف
أسباب ورود الحديث
باب الصلاة وباب الجنائز

● [ باب الصلاة ] ●

حديث
أخرج البخاري ومسلم عن انس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من نام عن صلاة أو نسيها فكفارتها أن يصليها إذا ذكرها لا كفارة لها إلا ذلك ( أقم الصلاة لذكري ).
● سبب ●
قال أبو أحمد الحاكم واسمه محمد بن إسحاق الحافظ في مجلس من أماليه أنا أبو جعفر محمد بن الحسين الحناوي ثنا محمد بن العلاء ثنا خلف بن أيوب العامري ثنا معمر عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة أن رسول صلى الله عليه وسلم ليلة أسري به نام حتى طلعت الشمس فصلى وقال من نام عن الصلاة أو نسيها فليصلها حين ذكرها ثم قرأ ( أقم الصلاة لذكري )، ورأيت بخط الشيخ ولي الدين العراقي في بعض مجاميعه وقد أورد هذا الحديث مع نصه أخرجه أبو أحمد الحاكم في مجلس من اماليه وقال غريب من حديث معمر عن الزهري عن سعيد عن أبي هريرة مسندا لا أعلم أحدا حدث به غير خلف ابن أيوب العامري من هذه الرواية وأبان بن يزيد العطار عنه، يعني عن معمر.
قال الشيخ ولي الدين: ويحسن أن يكون جوابا عن السؤال المشهور وهو، لم يقع بيان جبريل إلا في الظهر وقد فرضت الصلاة بالليل، فيقال كان النبي صلى الله عليه وسلم نائما وقت الصبح والنائم ليس بمكلف قال وهذه فائدة جليلة والحديث إسناده صحيح انتهى.
قلت وليس كما قال فإن المراد في هذا الحديث ليلة أسري في السفر ونام عن صلاة الصبح لا ليلة أسري إلى السماء فالتبس عليه لفظ أسري.
● سبب ثان ●
أخرج الترمذي وصححه والنسائي عن أبي قتادة قال ذكروا للنبي صلى الله عليه وسلم نومهم عن الصلاة فقال إنه ليس في النوم تفريط إنما التفريط في اليقظة فإذا نسي أحدكم صلاة أو نام عنها فليصلها إذا ذكرها.
● وأخرج أحمد عن أبي قتادة قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: إنكم إن لا تدركوا الماء غدا تعطشوا، وانطلق سرعان الناس يريدون الماء ولزمت رسول الله صلى الله عليه وسلم فمالت برسول الله صلى الله عليه وسلم راحلته فنعس رسول الله صلى الله عليه وسلم، فدعمته فأدعم ثم مال حتى كاد أن ينجفل عن راحلته فدعمته فانتبه فقال: من الرجل، قلت: أبو قتادة قال: مذ كم كان مسيرك، قلت: منذ الليلة، قال: حفظك الله كما حفظت رسوله، ثم قال: لو عرسنا، فمال إلى شجرة فنزل فقال: انظر هل ترى أحدا، قلت: هذا راكب هذان، راكبان حتى بلغ سبعة، فقال: احفظوا علينا صلاتنا، فنمنا فما ايقظنا إلا حر الشمس فانتبهنا، فركب رسول الله صلى الله عليه وسلم فسار وسرنا هنيهة ثم نزل فقال: أمعكم ماء، قال: قلت نعم معي ميضأة فيها شيء من ماء، قال: ائت بها، فأتيته بها فقال: مسوا منها، فتوضأ القوم وبقيت جرعة، فقال: ازدهر بها يا أبا قتادة فإنه سيكون لها نبأ، ثم أذن بلال وصلوا الركعتين قبل الفجر ثم صلوا الفجر ثم ركبوا وركبنا قال بعضهم لبعض فرطنا في صلاتنا، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما تقولون، إن كان أمر دنياكم فشأنكم، وإن كان أمر دينكم فإلي، قلنا يا رسول الله فرطنا في صلاتنا فقال: لا تفريط في النوم إنما التفريط في اليقظة فإن كان ذلك فصلوها ومن الغد وقتها.
حديث
أخرج أحمد عن السائب بن أبي السائب عن النبي صلى الله عليه وسلم قال صلاة القاعد على النصف من صلاة القائم.
وأخرج البخاري عن عمران بن حسين أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من صلى قاعدا فله نصف اجر القائم.
● سبب ●
أخرج عبد الرزاق في المصنف وأحمد عن أنس قال لما قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة وهي محمة فحم الناس فدخل النبي صلى الله عليه وسلم المسجد والناس قعود يصلون، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: صلاة القاعد نصف صلاة القائم فتجشم الناس الصلاة قياما.
● وأخرج عبد الرزاق عن عبد الله بن عمرو قال قدمنا المدينة فنالنا وباء من وعك المدينة شديد وكان الناس يكثرون أن يصلوا في سبحتهم جلوسا فخرج النبي صلى الله عليه وسلم عند الهاجرة وهم يصلون في سبحتهم جلوسا فقال: صلاة الجالس نصف صلاة القائم، قال: فطفق الناس حينئذ يتجشمون القيام.
حديث
أخرج البخاري ومسلم عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أما يخشى أحدكم ـ أو لا يخشى أحدكم ـ إذا رفع رأسه قبل الامام أن يجعل الله رأسه رأس حمار أو يجعل الله صورته صورة حمار.
● سبب ●
أخرج أحمد عن أبي سعيد الخدري قال: صلى رجل خلف النبي صلى الله عليه وسلم فجعل يركع قبل ان يركع ويرفع قبل ان يرفع فلما قضى النبي صلى الله عليه وسلم الصلاة قال: من فعل هذا، قال: أنا يا رسول الله أحببت أن أعلم تعلم ذاك أم لا، فقال: اتقوا خداج الصلاة إذا ركع الامام فاركعوا وإذا رفع فارفعوا.
حديث
أخرج أبو داود عن أبي سعيد الخدري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول حين يقول سمع الله لمن حمده: اللهم ربنا لك الحمد ملء السموات وملء الأرض وملء ما شئت من شيء بعد أهل الثناء والمجد أحق ما قال العبد وكلنا لك عبد لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد.
● سبب ●
أخرج ابن ماجه وابو مطيع في أماليه عن ابن عمر قال سمعت أبا جحيفة رضي الله عنه يقول ذكرت الجدود عند رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في الصلاة، فقال رجل جد فلان في الخيل وقال آخر جد فلان في الابل وقال آخر جد فلان في الغنم وقال آخر جد فلان في الرقيق، فلما قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاته ورفع رأسه من آخر الركعة قال: اللهم ربنا لك الحمد ملء السموات وملء الأرض وملء ما شئت من شيء بعد اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد، وطول رسول الله صلى الله عليه وسلم صوته بالجد ليعلموا انه ليس كما يقولون.
حديث
أخرج الأئمة الستة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا أقيمت الصلاة فلا تأتوها وأنتم تسعون ولكن ائتوها وأنتم تمشون وعليكم السكينة فما أدركتم فصلوا وما فاتكم فأتموا.
● سبب ●
أخرج أحمد والبخاري ومسلم عن أبي قتادة عن أبيه قال: بينما نحن نصلي مع النبي صلى الله عليه وسلم إذ سمع جلبة رجال فلما صلى دعاهم فقال: ما شأنكم، قالوا: يا رسول الله استعجلنا إلى الصلاة، قال: فلا تفعلوا، إذا أتيتم الصلاة فعليكم السكينة فما أدركتم فصلوا وما سبقكم فأتموا.
حديث
أخرج الترمذي عن علي وعن عمرو بن مرة عن أبيه عن ابن أبي ليلى عن معاذ قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا أتى أحدكم الصلاة والامام على حال فليصنع كما يصنع الامام.
● سبب ●
أخرج الطبراني عن معاذ قال كان الناس على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سبق احدهم بشيء من الصلاة سألهم فأشاروا إليه بالذي سبق به فيصلي ما سبق به ثم يدخل معهم في صلاتهم، وجاء معاذ والقوم قعود في صلاتهم فقعد معهم فلما سلم رسول الله صلى الله عليه وسلم قام يقضي ما سبق به، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: اصنعوا ما صنع معاذ، وفي رواية له فقلت: لا أجده على حال إلا كنت عليها فكنت بحالهم التي وجدتهم عليها، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: قد سن لكم معاذ فاقتدوا به، إذا جاء احدكم وقت سبق بشيء من الصلاة فليصل مع الامام بصلاته فإذا فرغ الامام فليقض ما سبق به.
حديث
اخرج البخاري ومسلم عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: من اكل من هذه البقلة فلا يقربن مسجدنا حتى يذهب ريحها ـ يعني الثوم ـ.
وأخرج مسلم عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أكل من هذه الشجرة فلا يقربن مسجدنا ولا يؤذينا بريح الثوم.
● سبب ●
أخرج أحمد عن المغيرة بن شعبة قال اكلت ثوما ثم اتيت مصلى النبي صلى الله عليه وسلم فوجدته قد سبقني بركعة فلما صلى قمت أقضي فوجد ريح الثوم فقال: من أكل من هذه البقلة فلا يقربن مسجدنا حتى يذهب ريحها، قال: فلما قضيت الصلاة أتيت فقلت: يا رسول الله إن لي عذرا ناولني يدك، قال: فوجدته والله سهلا فناولني يده فأدخلتها في كمي إلى صدري فوجدته معصوبا فقال: إن لك عذرا
● سبب ●
وأخرج أحمد ومسلم عن جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى زمن خيبر عن البصل والكراث فأكلها قوم ثم جاءوا إلى المسجد فقال النبي صلى الله عليه وسلم: ألم أنه عن هاتين الشجرتين المنتنتين، قالوا: بلى يا رسول الله ولكن اجهدنا الجوع فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من أكلها فلا يحضر مسجدنا فإن الملائكة تتأذى مما يتأذى منه بنو آدم.
● وأخرج أحمد عن أبي ثعلبة الخشني قال غزوت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم والناس جياع فأصبنا بها حمرا من حمر الأنس فذبحناها قال فأخبر النبي صلى الله عليه وسلم فأمر عبد الرحمن بن عوف فنادى في الناس، إن لحوم حمر الانس لا تحل لمن شهد أني رسول الله، قال: ووجدنا في جناتها بصلا وثوما والناس جياع فجهدوا فراحوا فإذا ريح المسجد بصل وثوم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من أكل من هذه البقلة الخبيثة فلا يقربنا، وقال: لا تحل النهبى ولا يحل كل ذي ناب من السباع ولا تحل المجثمة.
● وأخرج أحمد ومسلم عن أبي سعيد قال لم نعد إن فتحت خيبر وقمنا في تلك البقلة فأكلنا منها أكلا شديدا والناس جياع ثم رحنا إلى المسجد فوجد رسول الله صلى الله عليه وسلم الريح فقال: من أكل من هذه الشجرة الخبيثة شيئا فلا يقربنا في المسجد، فقال الناس: حرمت حرمت، فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: أيها الناس إنه ليس لي تحريم ما أحل الله ولكنها شجرة أكره ريحها.
حديث
أخرج البخاري ومسلم عن أبي قتادة بن ربعي رضي الله عنه قال قال النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يصلي ركعتين.
● سبب ●
أخرج البخاري وأحمد ومسلم عن جابر بن عبد الله أن سليكا جاء والنبي صلى الله عليه وسلم يخطب فجلس فأمره النبي صلى الله عليه وسلم أن يصلي ركعتين ثم أقبل على الناس فقال: إذا جاء أحدكم والامام يخطب فليصل ركعتين يتجوز فيهما.
وأخرج أحمد والبخاري ومسلم عن أبي قتادة قال دخلت المسجد ورسول الله صلى الله عليه وسلم جالس بين ظهراني الناس فجلست فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما منعك أن تركع ركعتين قبل أن تجلس، قلت: إني رأيتك جالسا والناس جلوس قال: وإذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يركع ركعتين.
حديث
أخرج البخاري ومسلم عن زيد بن ثابت ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال صلوا ايها الناس في بيوتكم فإن افضل صلاة المرء في بيته إلا الصلاة المكتوبة.
● سبب ●
أخرج أحمد والبخاري ومسلم عن زيد بن ثابت أن النبي صلى الله عليه وسلم أتخذ حجرة في المسجد من حصير فصلى فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم ليالي حتى اجتمع اليه ناس، ثم فقدوا صوته فظنوا أنه قد نام فجعل بعضهم يتنحنح ليخرج اليهم فقال: ما زال بكم الذي رأيت من صنعيكم حتى خشيت أن تكتب عليكم، ولو كتب عليكم ما قمتم به فصلوا أيها الناس في بيوتكم، فإن أفضل صلاة المرء في بيته إلا الصلاة المكتوبة.
حديث
أخرج البخاري ومسلم عن ابن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا اشتد الحر فأبردوا عنه بالصلاة فإن شدة الحر من فيح جهنم.
● سبب ●
أخرج أحمد عن المغيرة بن شعبة قال كنا نصلي مع النبي صلى الله عليه وسلم صلاة الظهر بالهاجرة فقال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم: ابردوا بالصلاة فإن شدة الحر من فيح جهنم.
حديث
أخرج ابو داود وابن ماجه والحاكم عن البراء أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن الله وملائكته يصلون على الصف الاول.
● سبب ●
أخرج ابن أبي شيبة عن مجاهد قال رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم في الصف المقدم رقة فقال: إن الله وملائكته يصلون على الصفوف الاول فازدحم الناس.
أحاديث التشهد
● سبب ●
وأخرج الطبراني عن عبد الله بن أبي أوفى قال كان المشركون إذا دخلوا مكة قالوا لآلهتهم حييتم و طبتم فأنزل الله على نبيه قل التحيات لله والطيبات لله.



● [ باب الجنائز ] ●

حديث
أخرج الحاكم في المستدرك والمحاملي في أماليه الأصبهانية والديلمي من طريقه عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن لله تعالى ملائكة في الأرض تنطق على ألسنة بني آدم بما في المرء من الخير والشر.
● سبب ●
اخرج الحاكم وصححه والبيهقي في شعب الايمان عن انس قال كنت قاعدا مع النبي صلى الله عليه وسلم وآله وسلم فمر بجنازة فقال: ما هذه الجنازة، قالوا: جنازة فلان الفلان كان يحب الله ورسوله ويعمل بطاعة الله ويسعى فيها فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: وجبت وجبت وجبت. ومر بجنازة أخرى قالوا: جنازة فلان الفلاني كان يبغض الله ورسوله ويعمل بمعصية الله ويسعى فيها. فقال: وجبت وجبت وجبت، فقالوا: يا رسول الله قولك في الجنازة والثناء عليها أثني على الاول خير وعلى الاخر شر فقلت فيهما وجبت وجبت وجبت، فقال: نعم يا أبا بكر إن لله ملائكة تنطق على ألسنة بني آدم بما في المرء من الخير والشر.
حديث
اخرج أبو داود عن عائشة أن رسول صلى الله عليه وسلم قال: كسر عظم الميت ككسره حيا.
● سبب ●
في جزء من حديث ابن منيع قال ابن منيع حدثنا محرز بن عوف ثنا القاسم بن محمد عن عبد الله ابن عقيل عن جابر قال خرجنا مع جنازة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى إذا جئنا القبر إذا هو لم يفرغ منه فجلس النبي صلى الله عليه وسلم على شفير القبر وجلسنا معه فأخرجه الحفار عظما ساقا أو عضدا فذهب ليكسرها فقال النبي صلى الله عليه وسلم: لاتكسرها فإن كسرك إياه ميتا كسرك إياه حيا أن، ولكن دسه في جانب القبر.
حديث
أخرج الترمذي وابن ماجه عن أبي قتادة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا ولي أحدكم أخاه فليحسن كفنه.
● سبب ●
اخرج أحمد ومسلم عن جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه خطب يوما فذكر رجلا من أصحاب قبض فكفن في كفن غير طايل وقبر ليلا فزجر النبي صلى الله عليه وسلم أن يقبر الرجل بالليل حتى يصلي عليه إلا أن يضطر إنسان إلى ذلك، وقال النبي صلى الله عليه وسلم: إذا كفن احدكم أخاه فليحسن كفنه.
حديث
أخرج أبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجه عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: اللحد لنا والشق لغيرنا.
● سبب ●
أخرج أحمد عن جرير بن عبد الله قال خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما برزنا من المدينة إذا راكب يوضع نحونا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: كأن هذا الراكب إياكم يريد، قال: فانتهى الرجل الينا فسلم فرددنا عليه، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: من أين أقبلت، قال: من اهلي وولدي وعشيرتي قال: فأين تريد، قال: أريد رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: فقد اصبته، قال: يا رسول الله صلى الله عليه وسلم علمني ما الايمان قال: تشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة وتصوم رمضان وتحج البيت، قال: قد أقررت، قال: ثم إن بعيره دخلت يده في شبكة جرذان فهوى بعيره وهوى الرجل فوقع على هامته فمات، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: علي بالرجل، قال: فوثب إليه عمار بن ياسر وحذيفة فأقعداه فقالا: يا رسول الله قبض الرجل فأعرض عنهما رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قال لهما رسول الله صلى الله عليه وسلم: أما رأيتما إعراضي عن الرجلين، فإني رأيت ملكين يدسان في فيه من ثمار الجنة، فعلمت أنه مات جائعا، ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: هذا والله من الذين قال الله عز وجل ( الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولئك لهم الأمن وهم مهتدون )، قال: ثم قال: دونكم أخاكم، قال: فاحتملناه إلى الماء فغسلناه وحفظناه وكفناه وحملناه إلى القبر فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى جلس على شفير القبر، قال: فقال: ألحدوا ولا تشقوا فإن اللحد لنا والشق لغيرنا.
حديث
أخرج أحمد عن عمر بن حزم أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: لا تقعدوا على القبور
● سبب ●
أخرج أحمد عن عمر بن حزم قال رآني رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنامتكئ على قبر فقال: لاتؤذ صاحب القبر.
حديث
أخرج مسلم عن انس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لولا أن لا تدفنوا لدعوت الله أن يسمعكم عذاب القبر.
● سبب ●
أخرج أحمد عن أنس قال دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم حائطا من حيطان المدينة لبني النجار فسمع صوتا من قبر فسأله عنه متى دفن هذا فقالوا يا رسول الله دفن هذا في الجاهلية فأعجبه ذلك، وقال: لولا أن لا تدفنوا لدعوت الله أن يسمعكم عذاب القبر.
● وأخرج أحمد عن جابر بن عبد الله قال دخل النبي صلى الله عليه وسلم يوما نخلا لبني النجار فسمع أصوات رجال من بني النجار ماتوا في الجاهلية يعذبون في قبورهم فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم فزعا فأمر أصحابه أن تعوذوا من عذاب القبر.
أحاديث النهي عن سب الاموات
أخرج أحمد عن المغيرة بن شعبة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تسبوا الأموات فتؤذوا الاحياء.
● سبب ●
أخرج ابن سعد وأحمد والحاكم وصححه عن ابن عباس أن رجلا ذكر أبا العباس فنال منه وفي لفظ قال له رأيت عبد المطلب بن هاشم والغيطلة كاهنة بين سهم جمعهما الله جميعا في النار فلطمه العباس فاجتمعوا فقالوا: والله لنلطمن العباس كما لطمه فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم فخطب فقال: من أكرم الناس على الله، قالوا: أنت، قال: إن العباس مني وأنا منه لا تسبوا أمواتنا فتؤذوا به الأحياء.
● وأخرج ابن سعد والحاكم وصححه عن أم سلمة رضى الله عنها قالت شكى عكرمة ابن أبي جهل للنبي صلى الله عليه وسلم أنه إذا مر بالمدينة قيل له هذا ابن عدو الله فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم خطيبا فقال: الناس معادن خيارهم في الجاهلية خيارهم في الاسلام إذا فقهوا، لا تؤذوا مسلما بكافر. ولفظ ابن سعد فقال: ما بال أقوام يؤذون الاحياء بسبهم الاموات ألا لا تؤذوا الاحياء بشتم الاموات.
● وأخرج ابن عساكر في تاريخ عن نبط بن شريط قال مر النبي صلى الله عليه وسلم بقبر أبي أحيحة فقال أبو بكر: هذا قبر أبي أحيحة الفاسق، فقال خالد بن سعد: والله ما يسرني أنه في أعلى عليين وأنه مثل أبي قحافة، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: لا تسبوا الموتى فتغضبوا الأحياء.
● وأخرج الخرائطي في مساوئ الأخلاق عن محمد بن علي أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن قتلى بدر من المشركين أن يسبوا وقال: إنه لا يخلص اليهم ما تقولون فتؤذون به الأحياء، ألا وإن البذاء لوم.
حديث
اخرج البخاري عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: إن الله قال: " إذا ابتليت عبدي بحبيبتيه فصبر عوضته فيهما الجنة "، يريد عينيه.
● سبب ●
أخرج ابن سعد والبيهقي في الشعب طريق أبي ظلال عن أنس أن جبرئيل أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم وعنده ابن أم مكتوم فقال: متى ذهب بصرك، قال: وأنا غلام، فقال: قال الله تبارك وتعالى: " إذا أخذت كريمة عبدي لم يكن له جزاء إلا الجنة ".
● وأخرج البيهقي من طريق هلال بن سويد أنه سمع أنس يقول مر بنا ابن أم مكتوم فسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ألا أحدثكم بما حدثني به جبريل إن الله يقول " حق علي من أخذت كريمتيه أن ليس له جزاء إلا الجنة ".
● وأخرج البيهقي عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: حدثني جبريل عن رب العالمين أنه قال " جزاء من أذهبت كريمتيه " يعني عينيه " الخلود في داري والنظر إلى وجهي ".


أسباب ورود الحديث . تاليف السيوطي
منتديات الرسالة الخاتمة


    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 19 أكتوبر - 21:44