حرف الضاد كاملآ

شاطر

توتة
Admin

عدد المساهمات : 1037
تاريخ التسجيل : 13/02/2014

حرف الضاد كاملآ

مُساهمة من طرف توتة في الجمعة 23 نوفمبر - 18:02


بّسم الله الرّحمن الرّحيم
مكتبة الأسرة
الحكمة المأثورة والأمثال المضروبة

● [ الباب الخامس عشر ] ●
فيما جاء من الأمثال في أوله ضاد

● ● المثل المضروب
ضرب أخماس لأسداس
تفسير هذا المثل
يضرب مثلا للمماكرة والخداع
وأصله في أوراد الإبل وهو أن يظهر الرجل أن ورده سدس وإنما يريد الخمس
أخبرنا أبو أحمد قال أخبرنا أبو بكر بن دريد عن عبد الرحمن عن عمه عن أبى عمرو بن العلاء قال بلغنى أن عتبة بن أبى سفيان قال لعبد الله بن عباس ما منع عليا عليه السلام أن يبعثك مكان أبى موسى فقال عبد الله منعه والله ذاك حاجز القدر وقصر المدة ومحنة الابتلاء أما والله لو بعثنى لاعترضت في مدارج نفس معاوية ناقضا لما أبرم ومبرما لما نقض أسف إذا طار وأطير إذا أسف ولكن مضى قدر وبقى أسف والآخرة خير لأمير المؤمنين فقال خريم بن فاتك الأسدى
( لو كان للقوم رأى يرشدون به . أهل العراق رموكم بابن عباس )
( لله در أبيه أيما رجل . ما مثله لفصال القول في الناس )
( لكن رموكم بشيخ من ذوى يمن . لم يدر ما ضرب أخماس لأسداس )
أى لم يعرف المكر ولم يك له دهاء فمكر به ومن لم يعرف الشيء كان جديرا بالوقوع فيه
وأنشد ثعلب
( إذا أراد امرؤ مكرا جنى عللا . وظل يضرب أخماسا لأسداس )
قال وهؤلاء كانوا في إبل لأبيهم عزابا فكانوا يقولون للربع الخمس وللخمس السدس فقال أبوهم إنما تقولون هذا لترجعوا إلى أهليكم فصارت مثلا في كل مكر وأنشد ابن الأعرابى
( وذلك ضرب أخماس أريدت . لأسداس عسى ألا تكونا )
ويقال للذي لا يعرف المكر والحيلة إنه لا يعرف ضرب أخماس لأسداس وذلك إذا لم يكن له دهاء ومن لا يعرف المكروه جدير أن يقع فيه

● ● المثل المضروب
ضرب في جهازه
تفسير هذا المثل
يقال ذلك للرجل ينفر من الأمر فيذهب عنه ذهاب من لا يرجع إليه
والجهاز بفتح الجيم وأصله في البعير يسقط عن ظهره القتب فيقع بين قوائمه فيفزع فيذهب في الأرض وقال بعضهم يقال ذلك للرجل يخرج عن المودة ويطرحها والأول أجود عندى
وفي معناه ضرب في قتبه قال ثعلب يقال ذلك للرجل يتباعد عن القوم ويهجرهم

● ● المثل المضروب
ضرب عليه جروته
تفسير هذا المثل
يقال ضرب جروته على الأمر أي وطن نفسه عليه ولا ينبغى له الانثناء عنه
والجروة اسم من أسماء النفس وكذلك القرون والقرونة والحوباء والقتال بالتخفيف يقال أصحبت قرونته أي أطاعته نفسه وانقادت له قال الشاعر
( فضربت جروتها وقلت لها اصبرى . وشددت في ضيق المقام إزارى )

● ● المثل المضروب
ضح رويدا
تفسير هذا المثل
معناه ارفق بالأمر وقد مضى تفسير رويدا
وضح من الضحاء وهو ارتفاع النهار وأصل المثل في رعى الإبل ضحاء
والضحاء للإبل بمنزلة الغداء للإنسان

● ● المثل المضروب
ضغث على إبالة
تفسير هذا المثل
يضرب مثلا للرجل يحمل صاحبه المكروه ثم يزيده منه
والابالة الحزمة من الحطب والضغث الجرزة التي فوقها يجعلها الحطاب لنفسه والجرزة والحزمة واحد قال الشاعر
( لي كل يوم من ذؤاله . ضغث يزيد على إباله )
( في كل يوم صيقة . فوقى تفيأ كالظلالة )
والذؤالة الذئب واشتقاقه من الذألان وهو سرعة المشى يقول لى منه كل يوم شر يزيد على الشر وكان يقع على غنمه
والصيق الغبار

● ● المثل المضروب
ضل دريص نفقه
تفسير هذا المثل
يضرب مثلا للرجل يلتبس عليه القول وتعتاص الحجة عليه بعد أن كان قد هيأها فنسى وخلط
والدريص تصغير درص وهو ولد الفأرة وهو إذا خرج من جحره لم يهتد إليه
وتقول ضللت الدار
وكل شيء لم يزل عن مكانه تقول فيه ضللت وأضللت الدرهم والشاة وما أشبه ذلك
وأصل الضلال الهلاك وفي القرآن ( أئذا ضللنا في الأرض ) أى هلكنا وذهبنا

● ● المثل المضروب
ضربه ضرب غرائب الإبل
تفسير هذا المثل
يضرب مثلا لشدة الظلم وغيره من أنواع المكروه
وأصله في الإبل ترد الحوض وليس لها رب فيضربها أرباب الإبل الواردة ضربا شديدا ويذودونها ذيادا عنيفا

● ● المثل المضروب
الضجور تحلب العلبة
تفسير هذا المثل
يضرب مثلا للرجل المنوع إذا نيل منه الشيء بعد الشيء
والضجور الناقة التى لا تطيب نفسا بالحلب فهى ترغو إذا حلبت
يقول إنها مع الضجر والتمنع تحلب العلبة أي ملء العلبة والعلبة قدح لهم تكون من جلد ونحوه قولهم مع الخواطئ سهم صائب

● ● المثل المضروب
ضرح الشموس ناجزا بناجز
تفسير هذا المثل
الضرح الرمح ضرحه إذا رمحه قال الراجز
( يضرح ما يضرح مالا يضرح ... ) يضرب مثلا لسرعة المجازاة
والناجز السريع ومنه قيل أنجز الوعد وتناجز القوم في الحرب إذا تسافكوا دماءهم كأنهم أسرعوا فيها

● ● المثل المضروب
الضبع تأكل العظام ولا تعرف قدراستها
تفسير هذا المثل
يضرب مثلا للرجل يعمل العمل ولا يعرف ما فى عاقبته من المضرة وذلك أن الضبع إذا اكلت العظام عسر عليها الخراءة ونحو هذا قول بعضهم
( فلا تحسد الكلب أكل العظام . فعند الخراءة ما ترحمه )

● [ تفسير الأمثال المضروبة في التناهي والمبالغة ] ●
الواقع في اوائل أصولها الضاد

● ● المثل المضروب
أضيع من غمد بغير نصل
تفسير هذا المثل
من قول مسلم بن الوليد
( وإنى وإسماعيل يوم فراقه . لكالغمد يوم الروع فارقه النصل )

● ● المثل المضروب
أضيع من دم سلاغ
تفسير هذا المثل
وسلاغ رجل من عبد القيس قتل فطل دمه وقيل دم سلاغ جبار والجبار الذي لا أرش فيه ومنه العجماء جبار

● ● المثل المضروب
أضل من موءودة
تفسير هذا المثل
وهى الجارية تدفن حية واشنقاق ذلك من قولهم آده إذا أثقله لأنها تثقل بالتراب وفي القرآن ( ولا يؤوده حفظهما ) والضلال هاهنا من قول الله تعالى ( أئذا ضللنا في الأرض ) وهو الهلاك

● ● المثل المضروب
أضل من ورل
وأضل من ضب
وأضل من ولد اليربوع
تفسير هذا المثل
لأنها إذا خرجت من جحرها لم تهتد للرجوع إليه وسوء الهداية في الضب والورل والديك

● ● المثل المضروب
أضل من يد في رحم
تفسير هذا المثل
قيل هي يد الجنين وقيل يد الناتج

● ● المثل المضروب
أضبط من ذرة
وأضبط من نملة
تفسير هذا المثل
لأنهما يجران النواة وهى فى الوزن أضعافهما

● ● المثل المضروب
أضبط من عائشة بن عثم
تفسير هذا المثل
وهو رجل من بنى عبد شمس بن سعد وكان يسقى إبله يوما فأنزل أخاه في الركية ليميحه فازدحمت الابل فهوت بكرة في البئر فأخذ بذنبها فصاح به أخوه يا أخى الموت فقال ذلك إلى ذنب البكرة ثم اجتذبها فأخرجها

● ● المثل المضروب
أضوأ من ابن ذكاء
تفسير هذا المثل
يعنون الصبح وذكاء الشمس غير مصروفة

● [ تمت الأمثال التى جاء في أوله الضاد ] ●


مُختصر كتاب جمهرة الأمثال
تأليف : أبو هلال العسكري
منتدى ميراث الرسول . البوابة



    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 10 ديسمبر - 15:57